أخي المسلم....... أختي المسلمة

أخي المسلم....... أختي المسلمة........ يا من تحملون هم الإسلام و ترجون طاعة الرحمن إلى أصحااب العقوول ....... أولي الألباب أيُـعقل لذي بصيرة أن يقبل أن تهان أمه التي ولدته ؟؟ لاشك أن إجابة من يملك الفطرة السليمة لا وألف لا إذاً عجباً كيف نصمت ولا ننكر على من يطعن في عِرض أم المؤمنين امي وامك "عائشة بنت الصديق رضي الله عنها وعن أبيها "!! من أجل ذلك أتينا نحن نحمل الكثير في حملتنا عن أمنا أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ، حبيبة رسول رب العالمين ، الصِّدِّيقةُ بنت الصِّدِّيق أم المؤمنين أجمعين ,, من أكثر النساء في العالم فقهاً وعلماً، أحيطت بعلم كل ما يتصل بالدين من قرآن وحديث وتفسير وفقه. نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة.......من رَضِيَها أُمًّا له فهو مؤمن, ومَن لم يرضها فليس بمؤمن. كانت (رضي الله عنها) مرجعاً لأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فهي السيدة المفسرة المحدثة الفقيهة العالمة الجليلة الطيبة المُبَرَّأةُ مِن فوقِ سبع سماوات قال القحطاني في نونيته : أكرم بعائشة الرضى من حرة بكر مطهرة الإزار حصان ...........................هي زوج خير الأنبياء وبكره وعروسه من جملة النسوان هي عرسه هي أنسه هي إلفه هي حبه صدقاً بلا أدهان ...........................أو ليس والدهـا يصافي بعلها وهما بروح الله مؤتلفان وقال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم " فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام . الدفاع عن الصديقة الكبرى معلمة الصحابة الفقيهة المحدثة التى لم ولن ترى الأمة من يماثلها علمًا وفقهًا وأدبًا هنا نريد نصرة ام المؤمنين عائشة رضى الله عنها هنا نصرة الصديقة بنت الصديق حبيبة حبيب الله هنا نقول حقا في امنا الطاهرة المبرأة ونتبرأ من السفهاء أعداء الله سماها الله ام المؤمنين ومن لا يرضى بها اماً فليس بمؤمن وما ضر السحاب نبح الكلاب هنا الدفاع عن امنا عائشة ارواحنا لها الفداء رضوان ربي عليها هنا ندافع عن امنا بنشر فضائلها وسيرتها وعلمها ليعلم الجميع مكانتها رضوان الله عليها انها لم تكن مجرد صحابية عادية و لكنها من علماء الصحابة مات رسول الله صلى الله عليه وسلم.. بين سحرها و نحرها فهنيئا لها رضوان ربي عليه

أخي المسلم....... أختي المسلمة

يا من تحملون هم الإسلام و ترجون طاعة الرحمن إلى أصحااب العقوول ....... أولي الألباب أيُـعقل لذي بصيرة أن يقبل أن تهان أمه التي ولدته ؟؟ لاشك أن إجابة من يملك الفطرة السليمة لا وألف لا

اقرأالمزيد

بعض المواقف من حياتها مع الرسول صلى الله عليه وسلم .

مع الرسول صلى الله عليه وسلم: ذكر ابن سعد في طبقاته عن عباد بن حمزة أن عائشة قالت: يا نبي الله، ألا تكنيني؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: اكتني بابنك عبد الله بن الزبير، فكانت تكنى بأم عبد الله. وذكر أيضا عن مسروق قال: قالت لي عائشة: لقد رأيت جبريل واقفا في حجرتي هذه على فرس ورسول الله يناجيه، فلما دخل قلت: يا رسول الله من هذا الذي رأيتك تناجيه؟ قال: وهل رأيته؟ قلت: نعم، قال: فبمن شبهته؟ قلت: بدحية الكلبي، قال: لقد رأيت خيرا كثيرا، ذاك جبريل. قالت: فما لبثت إلا يسيرا حتى قال: يا عائشة، هذا جبريل يقرأ عليك السلام، قلت: وعليه السلام، جزاه الله من دخيل خيرا.

اقرأالمزيد

هبوا اخواني المؤمنين .. هبوا اخواتي المؤمنات .

هذه حملة للدفاع عن الصديقة بنت الصديق رضي الله عنها .. ام كل مؤمن ومؤمنة والتي انزل الله تعالى فيها ايات تتلى حتى قيام الساعه يا ايها المؤمنون ان امكم تسب وتلعن من قبل الروافض الخاسئين الخاسرين المنافقين الفاجرين الذين طعنوا في النبي صلى الله عليه واله وسلم بطعنهم في ام المؤمنين رضي الله عنها ..

اقرأالمزيد

أيها المسلمون هذا (عرض) نبيكم.

الخطر الحقيقي على هذه الأمة هو ممن يدعي أنه منها وهو أشد ايذاءً لها لما سئل النبي صلى الله عليه وآله وسلم عن احب الناس اليه اجاب – فداه روحي - بأنها (عائشة)، زوجة رسول الله في الدنيا والجنة، حبيبته التي جمع الله ريق رسول الله بريقها قبل وفاته صلى الله عليه وآله وسلم، (عائشة) التي سلم عليها جبريل عليه السلام فأخبرها النبي بهذا، (عائشة) الصديقة بنت الصديق الطاهرة الشريفة التي انزل الله براءتها قرآنا يتلى الى قيام الساعة، (عائشة) التي جعل الله الكلام فيها عظيماً عنده جل وعلا {وتحسبونه هيّنا وهو عند الله عظيم) ان الطعن بعائشة ليس طعنا بها فقط بل هو طعن بعرض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فالزنادقة المرتدون الذين يطعنون (بعائشة) هم يعلمون علم اليقين انهم ينالون من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الذي كان يحبها حباً جما، والذي استأذن زوجاته بأن يمكث آخر أيام حياته عندها ويضع رأسه الشريف بين سحرها ونحرها رضي الله عنها. . اقرأ المزيد

عن الموقع

هذا الموقع قمت بتصميمه وبرمجته من اجل نصرة ام المؤمنيين السيدة عائشة فنرجوا من الله ان يوفقنا لنشره فى المواقع والمنتديات

 
pan>